Blogger Widgets

القولون العصبي اعراضه واسبابه وعلاجه .




يعرف القولون العصبي بأنها حالة غير عضوية (اي خلل داخل الجسم) تسبب أعراض في الجهاز الهضمي

اول من اكتشف مرض القولون العصبي هو العالم اوسلر في سنة ١٨٩٢م وكان يسمى بالالتهاب القولون المخاطي
هل تعلم ان ١٥-٢٠٪ من سكان العالم مصاب بالقولون العصبي! بالرغم من هذه النسبة الا ان ٧٥٪ من هؤلاء لا يذهبون الى الطبيب
مرض القولون العصبي مرض شائع ولذا تكثر اوراق التحويل الى طبيب الجهاز الهضمي بنسبة ٥٠٪ مع انه قد يستطيع طبيب العائلة تشخيصه

من المتهم وراء حدوث القولون العصبي؟

١-التوتر والقلق
٢-الطعام

تظهر تقاير مركز كلينيك الطبي أن إلتهاب القولون العصبي هو واحد من أكثر إضطرابات الجهاز الهضمي شيوعاً . حيث تحدث إلتهابات في الأمعاء و تظهر اعراض مثل الإسهال أو الإمساك و حدوث ألام متكررة في البطن .

و لحسن الحظ ، فإن هذا المرض لا يسبب تغيرات إلتهاب أو تغيرات في أنسجة المعدة و لا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون . و في كثير من الأحيان ، يمكنك التحكم في أعراض القولون العصبي عن طريق تعديل النظام الغذائي و تغير نمط الحياة .

أعراض القولون العصبي : 

تختلف أعراض القولون العصبي من شخص إلي أخر و غالباً ما تتشابه أعراض القولون العصبي مع العديد من الأمراض الأخري .

و أكثر هذه الأعراض شيوعاً :

  • ألم أو تقلصات في البطن . 
  • الشعور بغنتفاخ في المعدة . 
  •  
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك . 
  •  
  • مخاط في البراز . 
و مثل الكثير من الناس قد يكون لديك أعراض و علامات  خفيفة تدل علي الإصابة بالقولون العصبي و قد تكون أعراض شديدة و حينها يفضل الذهاب مباشرة لإستشارة الطبيب .
من المهم جداً رؤية الطبيب الخاص بك ، إذا كان هناك تغير مستمر في عادات الأمعاء أو الأعراض الأخري للقولون العصبي . حيث قد تشير هذه الأعراض إلي أمراض مزمنة مثل سرطان القولون العصبي. و غالباً الطبيب يكون قادر علي تقديم المساعدة لك و تخفيف الألم و تقليل الأعراض .

 أسباب القولون العصبي :

 مازالت الأسباب حتي الأن غير معروفة و إذا كان لديك أعراض القولون العصبي ستجد أن إنقباضات الأمعاء قوية للغاية و تستمر فترة أطول عن المعتادة  و تسبب في حدوث غازات و إنتفخات و إسهال و أحياناً يحدث العكس يكون مرور الغذاء بطئ و يصبح البراز جاف .

 و هناك العديد من العوامل الأخري ، تلعب دوراً قوي في الإصابة بإلتهاب القولون العصبي . فمثلاً الأشخاص الذين يعانوا من القولون العصبي يعانوا من معدلات عالية من مستويات السيروتونين  و هي مادة كيميائية لها دور كبير في وظائف الجهاز الهضمي .

هناك بعض العوامل التي تؤثر علي الإصابة بالقولون العصبي مثل : 

- الطعام :

يلاحظ الكثير من الأفراد أن أعراض القولون العصبي تزداد عند تناول أطعمة معينة مثل الشيكولاتة و الحليب و التي يمكن أن تسبب الإسهال أو الإمساك .

و تسبب المشروبات الغازية و بعض الخضروات و الفواكه تؤدي إلي الإنتفاخ و عدم الراحة عند الأفراد . و إذا واجهت تشنجات و نفخ بعد تناول منتجات الألبان و المواد الغذائية التي تحتوي علي الكافين أو العلكة الخالية من السكر قد لا تكون تعاني من القولون العصبي و يكون جسمك غير قادر علي تحمل السكر الموجود في منتجات الألبان و الكافين و العلكة .

- الإجهاد : 

تزاد أعراض القولون العصبي مع زيادة الإجهاد و ممارسة الأنشطة التي تضر بصحة الجسم . مثل حدوث تغير في روتينك اليومي .

- الهرمونات : 

لأن المرأة هي أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي ، يعتقد الباحثون أن التغيرات الهرمونية تعلب دور في ذلك . و تزداد هذه الأعراض عند الكثير من النساء أثناء فترة الطمث .

أعراض مرض القولون :

القولون عبارة عن أنبوبة طويلة . تمتص ثلاثة مكاييل من الماء يومياً بالإضافة إلي المواد الغذائية و طرد البراز

  •  ألم في البطن :
 تحدث أنواع مختلفة من أمراض القولون ألم في البطن بما فيها سرطان القولون ، و إمساك و إسهاك و إنسدادات و مرض كرون . و ألم البطن قد يكون مؤلم و حاد و يحدث علي فترات متقطعة أو مستمرة و يرافقها حدوث إنتفاخات في المعدة . و تجعل الأكياس التي تتكون في القولون ملتهبة . و غالباً ما يكون الألم في الجانب الأيسر من البطن و حدوث غثيان و قئ . و يمكن أن يسبب مرض كرون و الإنسدادات نقص في التغذية و توقف النضج الجنسي .

  • حدوث تغيرات : 
  تسبب معظم أمراض القولون تغيرات في العادات حركة الأمعاء الطبيعية . فقد يصبح البراز أكثر مرونة عن المعتاد أو إمساك . و عموماً تسبب الإلتهابات المعوية الإسهال . و عند الإصابة بسرطان القولون يكون هناك نزيف في البراز . و في إلتهاب القولون التقرحي قد يكون النزف أشد مما يؤدي إلي حدوث فقر دم . و في مرض القولون العصبي و سرطان القولون بأن الأمعاء لا تهدأ إطلاقاً .

الأعراض العامة :

تشترك بعض من أمراض القولون مثل السرطان أو الإنسدادات أو داء كرون في أعراض معينة مثل فقدان الوزن و التعب و غالباً ما يعاني الأفراد من الحمي عند الإصابة بسرطان القولون أو القولون التقرحي . و يسبب داء كرون و القولون التقرحي إلتهابات حادة في الجهاز الهضمي و ضعف في المناعة . و يمكن أن يسبب مرض القولون العصبي إلتهابات في المفاصل و  مشاكل في العين و الجلد.


علاج القولون العصبي بطرق طبيعية :

 وفي بعض الأحيان يمكن أن تحدث التغيرات البسيطة في النظام الغذائي و نمط حياتك مرض القولون العصبي .و بالرغم من أن الجسم لا يستجيب فوراً لهذه التغيرات إلا أنه مع مرور الوقت تؤثر بشكل كبير .

- إدراج الألياف في النظام الغذائي : 

كلما أمكن لك ذلك .  عندما تعاني من أعراض القولون العصبي ، قم بتناول الألياف لأنها تساعد في تقليل الإمساك و تقليل الغازات و التشجنات . و من الأطعمة التي تحتوي الألياف مثل الحبوب الكاملة و الفواكه و الخضروات و البقوليات و إذا كانت هناك أعراض أسوأ يفضل التحدث إلي أخصائص التغذية . و بعض الأفراد لا يفضلوا تناول الأطعمة التي تحتوي علي الألياف ينصح بتناول المكملات الغذائية مثل ميتاموسيل . و يمكنك الإكثار من تناول الماء يومياً لتقليل الإمساك و الإنتفاخ و الغازات .

- تجنب تناول الأطعمة التي تحدث لك مشاكل :

 1. الألياف غير القابلة للذوبان:
تواجد الألياف في أطعمتنا شئ مهم لصحتنا وهي تتواجد في قائمة متنوعة من الأطعمة من الحبوب والخضراوات والفاكهة ومع ذلك فالألياف يمكن أن تجعل من آلام القولون غير محتملة وخاصة إذا تناولت منها كمية كبيرة على شكل حبوب فهي تزيد من إضطرابات القولون لذلك يجب أن تركز على الألياف القابلة للذوبان والتي تشمل الخضر والفاكهة ولا تحاول أن تقترب من الحبوب فهذا سيشعرك بالإرتياح أكثر

2. الحبوب: 
وهنا نقصد كل المنتجات التي تنتج عن دقيق القمح ودقيق الذرة وكل ما يحتوي على الجلوتين وهو نوع من البروتين الذي يمكن أن يتسبب عنه آلام مبرحة في الأمعاء نتيجة إضطرابات القولون في حين أنه هناك بعض الناس التي تعاني حساسية منه لذلك يجب الا تتناول البيتزا أو الباستا أو الكعك المخبوز

 3. الحليب:
يمثل الحليب مشكلة بالنسبة للقولون للأسباب التالية: يحتوي الحليب على بعض الدهون التي تسبب الإضطرابات في الأمعاء لذلك يجب ان تشرب الحليب منزوع الدسم بعض مرضى تهيج القولون يعانون من صعوبة في التعامل مع حمض اللاكتوز الموجود في مننتجات الألبان ومع ذلك هناك بعض المرضى يرتاحون مع تناول الزبادي ولكن يجب الحذر من الجبن واللبن لذلك يجب أن تتحدث مع الطبيب عن كيفية إمدادك بالكالسيوم المطلوب لجسمك عن طريق بعض الأطعمة الأخرى التي تمدك به غير الألبان

 4. الطعام المقلي:
أصبحت الأطعمة المقلية محور حياة كثير من الناس وخاصة من يعمل منهم لفترات طويلة خارج المنزل وهي ميعرف وسط الناس بالأطعمة سريعة التحضير والحل في مثل هذه الأطعمة هي الإعتدال فهو الحل الأمثل بحيث لا تدمن تناولها فالدهون العالية التي تحويها دهون مركبة تؤدي إلى تهيج القولون واضطرابه وهذا لا يعني الإنقطاع عنها إن كنت تحبها ولكن لا تسرف في تناولها

 5. الفاصوليا:
تعتبر الفاصوليا مصدر غني بالبروتينات والألياف ولكنها أيضًا مصدر للإحساس بالتعب والإرهاق نتيجة آلام القولون التي تسببها فعلى الرغم من أنها غنية بالمواد الغذائية إلا أنه مصدر للغازات والتقلصات والإنتفاخ إذا كنت تعاني من تهيج القولون لذلك يجب تجبنها في قائمة طعامك

 6. القهوة:
في الوقت الذي يعتاد فيه الكثير من الأشخاص في بداية يومه تناول القهوة بانتظام  ولكنها في الحقيقة تؤدي إلى الكثير من الإضطرابات والتقلصات مع بعض المرضىى وهذا ينطبق على كل المنتجات التي تحوي الكافيين منها الشاي والصودا لذلك يحب تجنبها مع المرضى الذين يعانون من تهيج القولون العصبي هذه هي قائمة من الأطعمة التي تؤدي إلى تهيج القولون العصبي عن معظم المرضى ولكن لكل مريض تكون له قائمة الأطعمة التي يجب تجنبها مع القولون العصبي لأن كل مريض له أطعمة مختلفة تؤدي به إلى آلام القولون العصبي لذلك راقب طعامك وضع قامتك الخاصة


 - تناول الكثير من السوائل :

 قم بتناول المزيد من الماء ، كل يوم فالماء هو أفضل حل . و تجنب تناول المشروبات التي تحتوي علي الكافين فهي تحفز الأمعاء و يزيد من الإسهال سوءاً . ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام : تساعد ممارسة التمارين الرياضية علي تقليل الإكتئاب و التوتر. و تحفز من الحركة الطبيعية للأمعاء . و تساعدك في الشعور بتحسن أفضل . يفضل إستخدام الأدوية المضادة للإسهال و المسهلات بحذر : إذا قمت بتناول أدوية المضادة للإسهال يفضل عدم الإكثار منها و تناولها قبل الطعام ب20 إلي 30 دقيقة قبل تناول الطعام و خاصة إذا كنت ستتناول وجبة تزيد من أعراض الإسهال لديك . و ذلك لأن هذه الادوية مع الوقت أن تتسبب في مشاكل كبيرة .

العلاج الدوائي للقولون العصبي:

- علاجات الغازات:
ديسفلاتيل، كارميناتيڤ، موكسال بلس

-الآلام:
باسكوبان، كبسولات زيت النعناع، ليبراكس

- في حال وجود الإمساك يمكن استخدام ملينات متعددة ويمنع استخدام بالذات اللاكتولوز لتليين الخروج

- في حال الاسهال: دواء اللوبيراميد او كما يسمى (ايموديوم).
يوجد دواء يسمى ألوسيرتون يستخدم لحالات الاسهال الشديدة للقولون العصبي وهو (فقط) مخصص للنساء.

توجد بعض الدراسات تشير الى استخدام بعض المضادات الحيوية تفيد في علاج القولون العصبي

في حال فشل العلاجات سيصف الطبيب أدوية مضادات الاكتئاب لكن تستخدم في حال الاكتئاب جلي وواضح لدى المريض

وأخيرا جلسات العلاج النفسي والتنويم المغناطيسي تعالج بعض مرضى القولون العصبي!



Related Posts Widget For Blogger with Thumbnails

الأقسام: ,


0 التعليقات