Blogger Widgets

الشفة الأرنبية ... أسبابها و علاجها




 ما زال حتي و قتنا الحاضر البعض يعتقد أن أسباب الشفة الأرنبية هو إذا رأت الحامل أرنبا فإنها ستلد طفلا بشفة أرنبية .





و هذا الإعتقاد خاطئ , وليس له علاقة بالأرنب أو غيره من الحيوانات.
- تعريف.
- مكونات الشفة أو الشق.
- أعراض و أسباب.
- العلاج.
- الإجراء الجراحي للشفة الارنبية.
- سبل الوقاية.


 تعريف :

الشفة الأرنبية : 

هى تشوه خلقي ولادي يصيب الشفة العليا لأسباب مختلفة , وعادة ما يكون مصاحباً بشق الحنك أو اللهاة، وهو ناتج عن عدم التحام الأجزاء المكونة للأعضاء المكونه لسقف الفم (الحنك) والشفة العليا، أثناء مراحل نموها ، فعادة ما تتكون أجزاء الشفة العليا والحنك الأيمن و الأيسر بشكل منفصل في الثلاثة الشهور الأولى من فترة الحمل ومن ثم تلتحم بعد ذلك مكونة سقف الفم والشفة العليا.

ويسمى من لديه هذا المرض بالأشرم اذا كان الانشقاق في الشفة ويسمى بالأخنف اذا كان صوته مخنفا لوجود انشقاق حنكي .

 الشفة الأرنبية clet lip : عبارة انفصال في الشفة العلوية يظهر كفتحات أو فجوات على السطح الخارجي للشفة ذاتها. يمتد غالبا هذا الانفصال ليصل إلى اللثة العلوية أو إلى ما وراء الأنف شاملا معه عظام الفك العلوي .

شق الحنك cleft palate: هو عبارة عن انشقاق في سقف الفم. قد يصيب هذا الانشقاق كلا من الحنك الصلب hard palate (وهو الجزء الأمامي العظمي من سقف الفم)، أو الحنك الرخو soft palate


 إن المرضى المصابين بهذا التشوه الخلقي يحتاجون لكثير من الرعاية الطبية والمعنوية حتي تتم تنشئتهم النشأة الطبيعيه والتي تؤهلهم ليكونوا أعضاء صالحين في المجتمع.

 واذا كان هناك أي خلل وراثي في الجينات المسؤولة عن عملية الالتحام أو خلل ناتج عن عامل بيئي فان النتيجة المتوقعه هي عدم الالتحام وولادة طفل يعاني من الشفة الأرنبيه. 


وتدل الاحصائية المعروفة عالميا على ولادة حالة مصابه لكل سبعمائة مولود سنويا في الولايات المتحده الأميركية، و1.4 لكل 1000 طفل في المملكة المتحدة. وفي عالمنا العربي لاتوجد احصائيات دقيقه تدل على نسبة الأطفال المصابيين بالشفة الأرنبيه. ولكن هناك بعض الدراسات غير الدقيقه تدل على وجود نسبة أعلى من النسب العالميه فمثلا في منطقة القصيم في السعوديه تبلغ النسبه ولادة حالتين مصابتين لكل ألف مولود.




مكونات الشفة او الشق :


1-عضلات الشفة
2- الجلد
3-الغشاء المخاطي الداخلي mucous membrane.
4-الغشاء المخاطي الاحمر الجاف red
mucous membrane الخارجي للشفة
5-عظام الفك - maxilla

أنواع شق الشفة الولادي :


1- احادي الشق وهو عبارة شق منفرد في الشفة العليا في احد جانبي قوس الحب (وهو يمثل وسط الشفة العليا -cubid bow ) او في الوسط .


2- ثنائي الشق وهو عبارة عن شقيين في للشفة العليا متناظرين متتساويين في الطول او غير ذالك .


3- شق الشفة الاحادي الكامل حيث يشمل الشق قاعدة الانف ايضا.


4- شق الشفة الاحادي الناقص حيث لا يشمل الشق قاعدة الانف .


5- شق الشفة الثنائي الكامل او الناقص كما في الاحادي .

تصل نسبة الإصابة بتشوهات الشفة الأرنبية سواء ارتبط ذلك بـالإصابة أيضا بتشوهات الحنك أو عدمها إلى ما يقارب واحد لكل750 ولادة حية، وعند مقارنة المعرضين للإصابة بهذه التشوهات بين الذكور والأناث، نجد أن إصابة الذكور بتشوهات الشفة سواء كان ذلك مرتبطا بالإصابة بتشوهات الحنك أو عدمها تصل إلى الضعف بالنسبة للإناث. أما بالنسبة لتشوهات الحنك، فإننا نجد أن إصابة الأناث بتشوهات الحنك فقط تصل أيضا إلى الضعف بالنسبة للذكور ولكن دون أن يرتبط ذلك بالإصابة بتشوهات الشفة.
 


 أعراض وأسباب :

* من أهم الأعراض المصاحبه للانشقاق، هي قصور الفك العلوي وتشوهات الأسنان ومشاكل في الوظائف الفميه من مضغ وبلع. كما ان هناك مشاكل في النطق والسمع والتغذية. هذا بالاضافة الى المشاكل النفسيه والتي تحدث لدى الطفل واهله. 


ماهي الأسباب التي تؤدي الى الأصابه بالشفة الأرنبيه؟

ان السبب الرئيسي لهذا التشوه الخلقي غير معروف، ومازال الباحثون يجدون لمعرفة الأسباب الأكيدة له ولكن المعروف ان الوراثة تلعب دورا في ذلك وتزداد نسبة المرض في العائلات التي يكثر فيها زواج الأقارب . 


كما ان هناك مجموعة من العوامل البيئية، والتي اذا حدثت خلال الثلاثة شهور الأولى من فترة الحمل فانها قد تتسبب في عدم التحام أجزاء الشفة العليا والحنك مسببة الشفة الأرنبيه أو الشق الحنكي. ومن هذه العوامل الأتي :

- تدخين الأم الحامل أو شربها للكحول خلال المرحلة الأولى من الحمل. - تناول بعض الأدوية خلال فترة الحمل، ومن بين هذه الأدوية أدوية علاج حب الشباب، أدوية الصرع و بعض أدوية القلب ومنها أيضا الكورتيزون و الأسبرين وتناول فيتامين "ايه" بكميات كبيره - بعض الأمراض الإلتهابية التي تصيب الأم الحامل.

- نقص في التغذية أثناء فترة الحمل لكثير من العناصر المهمة كالفيتامينات والأملاح الضرورية مثل حامض الفوليك (Folic Acid) - اضطرابات في الغدد الصماء أنواع أنشقاق الشفة والحنك
  

شق الشفة (الشفة الأرنبيه) :

يحدث عادة في الشفة العليا ، وقد يكون بسيطاً بحيث يحدث في أحد جانبي الشفة ، أو مزدوجاً بحيث يكون كل شق مقابل فتحة من فتحات الأنف .
 

شق الحنك : 


يحدث هذا التشوه في سقف الحلق، وقد يحدث هذا الانشقاق في الحنك الصلب أو الحنك الرخو أو كلاهما. والطفل المصاب هو طفل سليم في معظم الأحيان ولكنه أكثر عرضة من غيره لالتهابات الأذن الوسطى التي قد تسبب ضعف في حاسية السمع، ومن الممكن أن تؤدي إلتهابات الأذن الحادة إلى فقدان حاسة السمع إذا تركت دون علاج. كما ان بعض المرضى يعانيون من الانشقاق كجزء من مرض متعدد الأعراض -متلازمة(Syndrome ) ويكون مصاحبا بأعراض أخرى خطيرة .


العلاج :
 

 إن علاج التشوهات الولادية للشفة والحنك يحتاج الى عمل جماعي يقوم به فريق عمل طبي يتكون من مجموعة من الاستشاريين المتخصصين في مجالات عدة، مثل طبيب أطفال، وطبيب أسنان وتقويم اسنان للاطفال، وجراح تجميل، واخصائي انف وأذن وحنجرة، وطبيب نفسي، واخصائي نطق وتخاطب، واخصائي سمعيات، وطبيب في امراض الوراثة . 

ويجب على أباء المصابين بالبحث عن مراكز متخصصه تقوم بمثل ذلك العمل الجماعي ، ويتم في البدايه فحص المريض فحصا دقيقا وحصر المشاكل التي يعاني منها ومن ثم البدء في علاحها. وهناك طرق علاج وبروتوكولات معروفة عالميه ويتم اتباعها في المراكز العلاجيه الخاصة بالشفة الأرنبية .

وهذا أحد هذه البروتوكولات الحديثه والأكثر شيوعا ومراحله كالتالي :

خلال فترة الثلاثة الشهور الأولى يتم التركيز على مساعدة الطفل على الرضاعة وذلك لعدم وجود الشفة السليمة والتي تستطيع القيام بالرضاعة الطبيعية، ويتم القيام بالتالي :

- استعمال رضاعات مصممة لمساعدة الأطفال المصابين توصل الحليب إلى الحنجرة مباشرة .

- قد يحتاج بعض الأطفال المصابين بتشوه الحنك إلى الاستعاضة بحنك صناعي لمساعدتهم في تناول الطعام .

- في معظم الأحيان يتم قفل الشفة الأرنبية جراحيا وذلك عن طريق توصيل أجزاء العضلة المحيطة بالفم ببعضها البعض، كما يتم تعديل فتحة الأنف في بعض الأحيان ويجب التنبيه الى تأثير هذه الجراحة على نمو الطفل في المراحل القادمة. فيجب ان تكون العملية تجميلية بحتة من دون ندب واضح، وبخياطة تجميلية دقيقة لا تؤثر على النمو الطبيعي للشفة . 


- في بعض الأحيان يتم عمل جهاز تقويم عظمي (Infant Orthopedics) خاصة في حالات الشق المزدوج وذلك لاصلاح البروز الحاصل للجزء الأمامي من سقف الفم قبل اجراء عملية قفل الشفة جراحيا . 

في المرحلة الثانيه والتي تمتد من عمر الثلاثة شهور الى السنة تقريبا يتم التركيز على وظيفة النطق ولذلك يجب اصلاح الحنك الرخو ومن ثم الحنك الصلب ويتم ذلك جراحيا حيث يتم استخدام رقعة من اللثة المحيطة من دون استخدام رقعة عظمية ويتم بعد ذلك الاهتمام بالنطق ومخارج الحروف وذلك بالتنسيق مع اخصائي النطق.


 الإجراء الجراحي للشفة الارنبية :


وجود الشفة الأرنبية وشق الحنك يحتاج إلى التدخل الجراحي بالإضافة إلى التدخلات الأخرى من الطاقم العلاجي، وهي طريق طويل يحتاج إلى التعاون بين العائلة والطاقم العلاجي، ويحتاج إلى دعم الأسرة والطفل المتواصل من الناحية العلاجية والنفسية والدعم الاجتماعي .

التدخل الجراحي يعتمد على نوع الحالة وشدتها، والهدف منها تعديل وظائف الفم لحالة أقرب ما تكون للطبيعية، بالإضافة إلى تغيير الشكل الخارجي، تلك العمليات تتم على مراحل حسب نمو وتطور الطفل ، فالبعض منها يتم في مرحلة مبكرة وأخرى في مرحلة الشباب، كما أن التدخل لنوع معين قد يحتاج إلى أكثر من مرحلة للحصول على التعديل الصحيح .

ويمكننا توضيح المراحل العمرية للتدخل الجراحي كما يلي :



الشفة الأرنبية: 3 أشهر
فتحة سقف الحلق: 6-12 شهر
سد فتحة عظمة الفك العلوي : 11- 12 سنة
عملية لتنظيم مخارج الحروف
عمليات تقويم الأسنان
عمليات تجميل الأنف : 16-18 سنة

جراحة تعديل الشفة الأرنبية :

عادة ما تتم في عمر الثلاثة أشهر، مع أمكانية القيام بها قبل ذلك العمر، حيث يتم توصيل طرفي عضلة الشفة ببعضها وتعديل فتحة الأنف، هذا التعديل سوف يؤثر على نمو اللثة لتنمو بالشكل السليم في حالة الشفة الأحادية الشق، وإلى تعديل مقدمة الفك العلوي في حالة الشفة ثنائية الجانب.


تجرى العملية تحت التخدير الكامل، وبعد الأفاقة من العملية فقد يحتاج الطفل إلى بعض المسكنات لتخفيف الألم، ويمكنه الرضاعة من الأم أو المرضعة بشكل طبيعي، ويقوم الجراح بإزالة الخيوط الجراحية تحت التخدير الموضعي في نهاية الأسبوع الأول، ويمكن ملاحظة وجود بقايا العملية على شكل ندبة أو خط وردي اللون يتناقص مع مرور الأيام، وقد يحتاج إلى جراحة تجميل لأزالته نهائياً في مرحلة لاحقة من العمر.


بعد ذلك في الفترة من عمر السنة الى السبع أو ثمان سنوات تتم مراجعة طبيب الأسنان لمتابعة صحة الفم والأسنان وبزوغ الأسنان اللبنيه وسلامتها ومن ثم بداية بزوغ الأسنان الدائمة ، وفي معظم الأحيان يصاحب الشفة الأرنبية نقص في عدد الأسنان وخاصة الأمامية منها والواقعه في منطقة الشق. هذا بالاضافة لعدم وجود عظم في تلك المنطقه .

جراحة تعديل فتحة سقف الحلق:

عادة ما تتم الجراحة بين 6-12 شهر، ويمكن إجراءها في بعض الحالات البسيطة قبل ذلك، ولكن عندما يكون شق الحنك كبيراً فقد نضطر إلى تأجيل العملية عدة أشهر حتى يتم أعطاء فرصة لجوانب الشق للنمو إلى الداخل، وهناك أنواع متعددة من العمليات باستخدام أساليب متنوعة وجميعها تؤدي نفس الغرض المنشود وهو إغلاق الفتحة والحصول على الوظائف الطبيعية للفم.

يقوم الجراح بتقريب طرفي الفتحة من بعضها البعض، ومن ثم إغلاق الفتحة باستخدام العضلات والأغشية الموجودة في المنطقة بطبقات ثلاث هي الأغشية الأنفية والعضلة والأغشية الفمية. 


تجرى العملية تحت التخدير الكامل، وبعد الأفاقة من العملية فقد يحتاج الطفل إلى بعض المسكنات لتخفيف الألم، ويمكنه الرضاعة من الأم أو المرضعة بشكل طبيعي، ولن تتأثر العملية بالرضاعة أو بكاء الطفل.


في حالات الشفة الأرنبية الكاملة مع شق الحنك فإن التدخل الجراحي للثة يتم تأجيلة للحصول على النمو الكامل لها، وهو ما يؤدي إلى وجود فتحة صغيرة موصلة بين الفم والأنف ( توصيلة )، كما لوحظ أن في 10% من حالات شق الحنك لا يمكن الإغلاق الكامل للشق مما يؤدي إلى وجود فتحة بين الفم والأنف كذلك، وعادة ما يتم إغلاقه في مرحلة لاحقة من العمر ( 3-10 سنوات )، هذه الفتحة (التوصيلة ) قد تؤدي إلى دخول المشروبات للأنف.




جراحة تعديل فتحة الأنف:


هناك نمو وتطور للعضلات والأنسجة المحيطة بفتحة الأنف، هذا التطور مستمر ويمتد إلى مرحلة الشباب، لذى فإن التدخل الجراحي المبكر قد لا يجدي نفعاً في التعديل الكامل لفتحة الأنف، ولكن لوحظ أنه مع جراحة تعديل الشفة الأرنبية فإنه يؤدي إلى تعديل فتحة الأنف وتقليل التشوه الموجود، ولكن مع أستمرار وجود عيوب في شكل الأنف فعادة ما يقوم الجراح بالتدخل لتحسين هذه العيوب قبل دخول الطفل المدرسة لكي لا يكون مسخرة للآخرين، ولكن تلك لن تكون الأخيرة، فالمصاب يحتاج إلى عملية أخرى في مرحلة تالية وحتى البلوغ 16-18 سنة.


جراحة تعديل اللثة:

اللثة أساسها عظام الفك العلوي، وفي حالة حدوث شق في اللثة فإن هناك مسافة بين طرفي اللثة لا يمكن جذبها وتقريبها لبعضها، ويكون هناك فجوة تحتاج إلى أغلاق، ويمكن عمل ذلك من خلال جراحة تعديل اللثة بزراعة عظمة من عظام الحوض في الفجوة، وعادة ما تجرى تلك العملية بعد بروز الأسنان العلوية الدائمة في عمر 8 سنوات ، وعادة ما تجرى في عمر 11-12 سنة، ويقوم بإجراءها جراح التجميل أو جراح الأسنان المتخصص في جراحة الفكين.

جراحة تقويم الأسنان:


الأطفال المصابين بالشفة الأرنبية وشق الحنك لديهم مشاكل مختلفة ومتنوعة في حجم وعدد وشكل الأسنان اللبنية والدائمة، معتمدة على نوع وحجم الإصابة، مما يستدعي التدخل المبكر لأخصائي الأسنان، حيث يبدأ بالعلاح التقويمي في مرحلة الأسنان اللبنية، ووضع الأسنان العلوية والسفلية في مكانها الطبيعي، وقد يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي لتعديل الفك العلوي.

جراحة تعديل النطق:
جميع الأطفال المصابين بالشفة الأرنبية وشق الحنك لديهم مشاكل في النطق والكلام بدرجات متفاوتة، ومن ثم فإنهم يحتاجون لتقويم كامل للنطق والكلام من قبل متخصص في النطق والتخاطب، وقد لوحظ أن نصفهم يحتاجون إلى تدخل وتدريب لعلاج تلك المشاكل، وفي البعض يلاحظ أستمرار وجود المشاكل الكلامية مثل الخنة والكلام الأنفي نتيجة لوجود فتحة في سقف الحلق، مما يستدعي التدخل الجراحي لتعديل سقف الحلق والزور .

جراحة تعديل السمع والتهابات الأذن:



الأطفال المصابين بالشفة الأرنبية وشق الحنك لديهم مشاكل في منطقة الحلق والبلعوم، وعدم كفاءة عمل قناة استاكيوس وهي قناة التهوية للأذن الوسطى، مما يؤدي إلى تجمع السوائل في الأذن الوسطى وضعف السمع المصاحب، ومن خلال المتابعة الطبية وقياس السمع للطفل يمكن معرفة وجود هذه المشكلة ، والتي تستدعي التدخل الجراحي من قيل جراح الأنف والأذن والحنجرة لأجراء عملية لوضع أنبوبة تهوية صناعية من خلال طبلة الأذن، والتي عادة ما تسقط من تلقاء نفسها خلال 6-9 أشهر، ومع أستمرار الحالة فقد يحتاج الأمر إلى وضع أنبوبة التهوية مرة أخرى، ومتابعتها.

مراحل تالية :
 


 عند بداية تكون الأنياب العليا في سن 8-9 سنوات تبدأ المرحله الجراحية التالية والهدف منها زرع عظم في منطقة الشق وذلك للسماح للأنياب بالتكون والبزوغ في اماكنها الصحيحه . 

ولكن قبل ذلك يجب أن يقوم أخصائي التقويم بتوسيع الفك الى وضعه الطبيعي وتحضير منطقة الشق الى استقبال الرقعة العظمية ، وعادة يتم أخذ الرقعة العظمية من حوض الطفل أو ساقه بعملية بسيطة لا تؤثر على نمو الطفل ويقوم بهذه العمليه جراح الوجه والفكين .

بعد ذلك تبدأ المرحلة الثانيه من علاج التقويم والتي تهدف الى مطابقة الأسنان وتعديلها .


 وأحيانا يحتاج بعض الأطفال المصابين الى تعديل علاقة الفكين ببعضهما والذي يحتاج الى علاج وظيفي أو جراحي مصاحب لعلاج التقويم. وبعد اتمام علاج التقويم تتم استعاضة الأسنان المفقودة بجسور ثابتة وأحيانا بزراعة الأسنان .

وأخيرا يقوم طبيب التجميل بعمل اللمسات التجميلية الأخيرة، وذلك بهدف اعادة تجميل الشفة وتعديل الأنف وأحيانا يتم ذلك على مراحل متعددة .

* نسبة التهاب اللوزتين واللحمية تزداد في هذه الشريحه من المرضى . 

* أهمية الطبيب النفسي في هذا العلاج نظرا للصدمة النفسية الأليمة التي تصيب الآباء عند الولادة وكذلك الطفل المصاب وخاصة عند بدء مواجهته للناس في المدرسه ولكثرة تعليق زملائه عليه .


سبل الوقاية :
 

اهم السبل هي تثقيف الأباء والأمهات بواجباتهم تجاه الحمل وأهمية متابعة الطبيب المختص وعدم تناول اي نوع من الأدوية الا باستشارة الطبيب والاهتمام بالتغذية السليمة، وكذلك امتناع الأم الحامل عن التدخين أو شرب الكحول نهائيا. وعلى من أراد الزواج من أحد أقاربه، استشارة الطبيب واجراء الفحوصات اللازمه وخاصة اختبار الكروموسومات للتأكد من سلامة جينات الزوجين . 

مراكز متخصصة :
 

هناك مراكز عالميه متخصصه وخاصة في الولايات المتحده الأميركيه والدول الأوروبيه وبعض الدول العربيه. فعلى سبيل المثال توجد عدة مراكز في المملكة العربيه السعوديه في مستشفى الملك فيصل التخصصى والمستشفيات الجامعيه مثل جامعة الملك عبد العزيز وجامعة الملك سعود. ويمكنك للقارئ البحث عن مراكز مماثله في بلدك أو البلدان المجاوره ان أمكن .

وأخيرا فان على من لديه طفلا مصاب بهذا التشوه الخلقي ان يحرص على العلاج النفسي للطفل وعائلته وان يبحث عن مركز متخصص لعلاج الشفة الأرنبية ويجب على الأهل التحلي بالصبر فان النتائج بعد فترة العلاج الطويلة مفرحة جدا اذا تم العلاج في المكان والوقت المناسبين. ويجب على الأمهات ان لا يلقوا باللوم على أنفسهن لأنهم ليس لهم يد فيما حدث، وان يوجهوا مجهودهم لعلاج ابنائهم بصدور رحبة ورضى كامل .




Related Posts Widget For Blogger with Thumbnails

الأقسام:


0 التعليقات